أكد الدكتور مشعل فهم السلمي، رئيس اللجنة الفرعية للشباب في البرلمان العربي، حرصهم على المشاركة في كافة الفعاليات التي تخص الشباب العربي.
وقال “السلمي” في كلمته خلال مشاركته في المبادرة العربية الإقليمية “نحكي عن أوطاننا” التي أطلقها مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة بالتنسيق مع جامعة الدول العربية، إن الأهداف السامية التي تسعى المبادرة لتحقيقها شكلت ولا تزال أحد أكبر اهتمامات البرلمان العربي، الذي يعكف على الاهتمام بقضايا الشباب، حيث شكل لجنة خاصة بالشباب، أتشرف برئاستها، ومن بين إنجازاتها إعداد وثيقة الشباب العربي، وهي أول وثيقة برلمانية عربية تُعنى بإبراز قضايا ومشاكل وآمال ومطالب الشباب العرب في كافة المجالات، والعمل على تقديم الحلول المناسبة لها، وقد تم الانتهاء منها والمصادقة عليها من قبل البرلمان العربي في شهر يناير الماضي، وتم رفعها لاعتمادها من قبل القمة العربية المقبلة.
ولفت رئيس اللجنة الفرعية للشباب في البرلمان العربي، إلى أن وثيقة الشباب العربي شارك في صناعتها وإعدادها 900 شاب وشابة من 18 دولة عربية، و75 منظمة مجتمع مدني من 17 دولة عربية، وعدد من الخبراء العرب المتخصصين في مجال إعداد الوثائق والاستراتيجيات العربية المعنية بالشباب، كما شارك معنا مركز الدراسات والمسوحات الميدانية في جامعة الدول العربية.