أكدت وزيرة خارجية إندونيسيا، رينتو مارسودي، دعم بلادها للعراق فى حربه ضد الإرهاب، وقالت: إن الانتصارات التى حققها الشعب العراقى بفضل توحيد أبنائه فى الجيش والحشد الشعبى والعشائر والبيشمركة الذين يعملون تحت مظلة القوات المسلحة .
وأشارت وزيرة خارجية إندونيسيا، خلال لقائها وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، على هامش اجتماعات قمة حركة عدم الانحياز المنعقدة فى فنزويلا، إلى أن عدد الإندونيسيين الذين انضموا لداعش 150 إرهابيًا، مشيرةً إلى أن جاكرتا تسعى لزيادة حجم المساعدة المقدمة للعراق فى المجالات الإنسانية والبنى التحتية .
وذكر بيان للخارجية العراقية أن الوزيرة رينتو أبدت استعداد بلادها لبحث إمكانية بناء مدارس ومستشفيات فى المناطق المحررة من قبضة داعش، داعيةً العراق لدعم ترشيح إندونيسيا لعضوية مقعد مجلس الأمن غير الدائم لدورة 2019-2020 .
من جانبه، لفت الجعفرى إلى أن الظرف الذى يمر به العراق مؤقت وسينتصر على التحديات ويتجه لإعادة بناء اقتصاده.. مضيفًا: أن مكافحة الإرهاب تتطلب اقتلاع الجذور التعليمية والثقافية الخاطئة التى ينشأ عليها الأطفال وتتطور إلى حالة من التشدد والعنف، ووجهًا الدعوة لوزيرة خارجية إندونيسيا لزيارة العراق لتعزيز العلاقات الثنائية .
على صعيد آخر، تسلم وكيل وزارة الخارجية لشؤون العلاقات الثنائية نزار الخيرالله، اليوم الأحد ببغداد، نسخة من أوراق اعتماد سفير دولة الكويت لدى العراق سالم غصاب .
وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة الشعبين.. وأشاد خير الله بمواقف دولة الكويت الداعمة للعراق فى حربه ضد الإرهاب .