علق الدكتور محمد عز العرب، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، على ما تداولته بعض الصحف من تأكيد مصادر دبلوماسية على عدم وجود انفراجة في العلاقات الدبلوماسية بين مصر وتركيا، موضحًا أنه كانت هناك محاولات تركية لتطوير العلاقات مع مصر عن طريق تطبيع العلاقات الاقتصادية وهو ما رفضتها مصر.

وأوضح الخبير السياسي، خلال حواره اليوم ضمن برنامج "صالة التحرير" الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى على شاشة قناة "صدى البلد" الفضائية، أن مصر رفضت تجزئة التعامل في إدارة العلاقات مع تركيا عن طريق الفصل بين العلاقات الاقتصادية والسياسية، مؤكدة عدم التدخل التركي في الشأن الداخلي المصري وضرورة الاعتراف بثورة الشعب في 30 يونيو.

وأكد عز العرب، أن مصر ليست في حاجة إلى أى اعتراف سواء من تركيا أو قطر أو غيرها بثورتها، وأن مصر اشترطت كذلك لتطبيع العلاقات مع تركيا توقف المسئولين الأتراك عن التصريحات المعادية لمصر والتوقف عن التحريض المستمر عن طريق إيواء الإخوان والتوقف عن دعم التنظيمات المسلحة التي تتربص بالحدود الغربية المصرية.