لقى 11 شخصا مصرعهم بينهم 5 من أفراد الجيش وضابط و5 مدنيين اليوم الأحد في هجوم شنه انتحاريون من تنظيم “داعش” الإرهابي بقرية جنوب الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق .
ونقلت قناة “العربية” الإخبارية اليوم الأحد عن صالح الجبوري مدير ناحية القيارة بمحافظة نينوى قوله، إن نحو 15 انتحاريا من تنظيم داعش، يرتدون أحزمة ناسفة، شنوا اليوم هجوما على قرية “أجحلة” بناحية “القيارة” 60 كيلومترا جنوب الموصل، مضيفا أن “قوات الجيش العراقي تمكنت من قتل البعض منهم (لم يذكر عددهم) فيما فجر آخرون أنفسهم”.
وأوضح الجبوري أن “الهجوم أسفر عن مقتل 11 بينهم 5 من أفراد الجيش العراقي وضابط برتبة ملازم، و5 مدنيين”، مضيفا أن “البحث يجري عن 4 انتحاريين تسللوا إلى القرية التي جرى إخلاء سكانها إلى ضفة النهر”.
وانطلقت في 23 مارس الماضي، المرحلة الأولى من العمليات العسكرية لتحرير الموصل، ومنذ ذلك الوقت استعادت القوات العراقية مساحات واسعة من أيدي داعش، بينها قاعدة “القيارة” الجوية التي ستكون منطلقا لتنفيذ هجمات جوية ضد التنظيم في العملية المرتقبة لتحرير كامل الموصل.