دشن مغردو موقع التدوين المصغر "تويتر"هاشتاج بإسم لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي، وذلك عقب إنتهاء مباراته مع اللاعب الإسرائيلي أورى ششون ضمن منافسات الجودو فى أولمبياد ريودى جانيرو وزن 100 كيلو جرام، والذي خسر فيها بسهولة، ثم رفض مصافحة اللاعب الصهيوني.
"الدولي للجودو" يدرس معاقبة الشهابي
قال نيكولا ميسنر المتحدث باسم الاتحاد الدولي للجودو، إن الاتحاد سيدرس موقف الشهابي لاعب مصر، وتحديد ما إذا كان سيتم توقيع عقوبة عليه من عدمه بعد رفض مصافحة لاعب إسرائيل خلال لقائهما في أولمبياد ريو 2016.
وأضاف “ميسنر” أن هناك تحسنا كبيرا في فكرة قبول الدول العربية لمواجهة لاعبين إسرائيليين، لافتًا إلى أن المصافحة ليست إلزامية، ولكن الرضوخ أمام الجماهير إلزامي، وفقًا لما نقلته شبكة “ NBC ” الأميركية.
وأوضح "ميسنر" أنه على الرغم من أن “الشهابي” انحنى في نهاية المطاف ولكن "سيتم مراجعة موقفه بعد الألعاب الأوليمبية لمعرفة ما إذا كان ينبغي اتخاذ أي إجراء آخر أم لا".
اللجنة الأوليمبية تتبرأ
أصدرت اللجنة الأولمبية بيانًا رسميًا عقب رفض إسلام الشهابى لاعب منتخب مصر للجودو مصافحة اللاعب الإسرائيلى بدورة الألعاب الأولمبية ريو دى جانيرو.
وأكدت اللجنة أن الخسارة جاءت من خلال ضغوط خارجية، موضحاً أن اللاعب لم يفعل ذلك من خلال توجيهات من إدارة البعثة المصرية، حرصاً على عدم تعرض مصر للإيقاف كونه تصرفا عنصريا تحظره اللجنة الأولمبية الدولية.
وجاء البيان كالتالى: "للعلم إنه قد تم التنبيه قبل المباراة على اللاعب إسلام الشهابى للالتزام بالقواعد والتحلى بالروح الرياضية أثناء مباراته مع اللاعب الإسرائيلى فهى مجرد مباراة جودو فى دورة رياضية عالمية، وما صدر من اللاعب بعد المباراة وعدم مصافحته للاعب مجرد تصرف شخصس".
وجاءت أبرز التدوينات رافضة لقبول لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي اللعب مع نظيره الإسرائيلي أورى ششون معتبرة ذلك تطبيع مع الاحتلال الصهيوني...