أدلى المجند المتهم بسرقة سلاح عميد شرطة أثناء خدمته بتأمين مسجد الحسين باعترافات تفصيلية أمام نيابة الجمالية، و قال المتهم أمام النيابة إن دافعه وراء سرقة سلاح الضابط هو الانتقام منه لسوء معاملته له، قائلا: "كنت عايز أضره عشان كان بيعاملنى وحش"، مشيرا إلى أنه استغل أن الضابط شعر بالنعاس وغافله وسرق منه سلاحه الميرى وفر هاربا.
وكانت مباحث القاهرة تمكنت من القبض على مجند شرطة غافل ضابط مشرف خدمات مسجد الحسين وسرق سلاحه الميرى. حرر محضرا بالواقعة، وأمر المستشار أحمد حسن وكيل أول نيابة الجمالية، بحبس المجند 4 أيام على ذمة التحقيق.
وتبين من التحريات والتحقيقات أن المتهم "على س" مجند شرطة غافل عميد الشرطة أثناء خدمته وسرق سلاحه الميرى من مكتبه فى ساعة متأخرة من الليل عقب تفقد عميد الشرطة خدمة تأمين مسجد الحسين بالجمالية، وتم القبض على المتهم، وباشر المستشار أحمد حسن التحقيق معه، وتم تسليم السلاح لضابط الشرطة، وأمرت النيابة بحبس المتهم.