في تصريحات له في برنامج “مع شوبير”، الذي يقدمه الكابتن أحمد شوبير روى مرتضى منصور تفاصيل رؤية وصفها بالمفزعة له، رآها أثناء أداء مناسك الحج، وبالتحديد أمام الكعبة المشرفة على حد قوله، حيث رأى أن نادي الزمالك قد هُزم من الوداد المغربي بنتيجة هدفين لمقابل هدف واحد للفريق الأبيض، فإستيقظ منصور منتبهاً ومفزوعاً وطالب اسماعيل يوسف الذي كان يرافقه وأكد عليه أن يتحدث مع مؤمن سليمان ليحذره ولتنبيهه بأن المباراة ليست سهلة، وأن عليه دراسة الوداد جيداً من خلال رؤيته هذه.
كما أضاف مرتضى أن الله سبحانه وتعالى قد غفر له ذنوبه وغسله من كل سيئاته على حد وصفه، كما أشار إلى أنه قد قام بالدعاء للإعلامي أحمد موسى ودعا أيضاً لأسرته وأبناؤه، وأنه لم يدعي على أي شخص هناك ولكنه دعا الله أن ينتقم ممن ظلمه.