تكثف أجهزة الأمن بالقليوبية جهودها لكشف غموض سقوط سيدة تبلغ من العمر 60 عاما من شرفة منزلها بطوخ عقب خلافات بينها وبين نجلها بالتبني، حيث دلت التحريات الأولية على انتحار المتوفاة.

تحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق، والتي أمرت بإشراف المستشار أحمد عبد الله، المحامي العام لنيابات شمال بنها، بالتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة وإجراء تحريات المباحث لكشف غموض وملابسات الواقعة.

تلقى اللواء مجدي عبد العال، مدير أمن القليوبية، إخطارا من العقيد حسام الحسيني، وكيل مباحث القليوبية، يفيد بإلقاء ربة منزل بنفسها من الطابق الرابع بشرفة منزلها.

انتقل المقدم محمد سعيد، رئيس مباحث مركز طوخ، وتبين أن الجثة لسيدة تبلغ من العمر 60 سنة وأنها كانت متبنية طفلا منذ عدة سنوات وحدثت بينهما مشاكل وخلافات قبل واقعة الانتحار، وجار تكثيف الجهود لكشف ملابسات الحادث.