نظم قصر ثقافة أسوان التابع لفرع ثقافة أسوان برئاسة محمد إدريس التابع لإقليم جنوب الصعيد برئاسة الباحث سعد فاروق، وفى إطار بروتوكول التعاون بين وزارتى الثقافة والتربية والتعليم مسابقة إلقاء الشعر المصرى لطلاب المدارس لمراحل التعليم المختلفة "ابتدائى، إعدادى، وثانوي".

ومن جانبه أكد محمد إدريس، أنه لا جدال بأن التعاون بين وزارتى الثقافة والتعليم يثمر بإيجابياته على أبناء المحافظة، وأن أبواب قصور الثقافة مفتوحة دائمًا أمام روادها.

وأشار إلى أنه قد بدأ بتوأمة بين الوزارتين بأن تأخذ حصص الرسم والموسيقى والقراءة بقصور وبيوت الثقافة، لصقل المواهب الأدبية والفنية لدى الطلاب، وأيضًا لتأدية دور الثقافة الذى تلعبه داخل المجتمع، وأن المواهب تحتاج إلى اكتشافها، حيث يوجد بقصور الثقافة حتى تكتمل الرسالة المقدمة للمجتمع خاصة المجتمع الأسوانى، كما أرسل للحضور تحيات الدكتور سيد خطاب.

فيما قالت سناء أحمد حنفى، موجه عام النشاط الثقافى والفنى بمديرية والتعليم بأسوان نائبًا عن وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان والتى قدمت الشكر للحضور ولكل العاملين بالثقافة لما يقدمونه جهد وتعاون مع مديرية التربية والتعليم، وأنه من الجميل أن تقام مثل هذه المسابقات للطلاب خاصة فى الفترة الصيفية بهدف استغلالها فى تنمية مواهبهم الثقافية والفنية.

ثم قام الطلاب وعددهم (37) طالبا، و(12) من المرحلة الابتدائية، و(17) من المرحلة الإعدادية، و(8) من المرحلة الثانوية بإلقاء قصائد من شعر الفصحى والعامية لشعراء محافظة أسوان، ضمن مشروع مبدعى المستقبل بين الهيئة العامة لقصور الثقافة ووزارة التربية والتعليم؛ بغرض اكتشاف الموهوبين فى الحقل التعليمى من الطلاب، وصقل مواهبهم فى مجال الإلقاء، بحضور عدد من المثقفين وشعراء وأدباء أسوان.

فيما قام بالتحكيم أعضاء اللجنة المكونة من سناء أحمد حنفى موجه عام النشاط الثقافى والفنى بمديرية والتعليم بأسوان، والملكى سيد أحمد شاعر فصحى، ومحمد الريفى شاعر عامية.