شاركت الباحثة إيمان على حسن عويس المدرس المساعد بقسم النبات بكلية العلوم، والمبتعث إلى جامعة جورج أوغست بألمانيا لدراسة الدكتوراه في برنامج MaFo Hols، Material forschung Holz وهو أحد البرامج المتميزة والخاصة والذى يدرس إعادة استخدام مخلفات الأخشاب في التطبيقات الصناعية.

حيث تم اختيار بحثها المشارك " تنقية بعض الأنزيمات المستخلصة من عيش الغراب واستخدامها في تدوير بعض مخلفات الأخشاب " للعرض ضمن البحوث المتميزة بالمدينة الصناعية للأخشاب بألسبرغ Olsberg بألمانيا، وذلك بمشاركة 28 باحثا لعدد 7 جنسيات مختلفة.

وقامت الباحثة بعرض نتائج باحثها على بورد تحكيم البرنامج، والفرق المشاركة كباحثة دكتوراه بجامعة جورج أوغست، ومدرس مساعد بجامعة المنصورة.

وكانت أهم نتائجه التطبيقية في المجال الصناعى ، فاعلية الأنزيمات المستخلصة في تدوير ألياف الأخشاب واستخدمها مرة أخرى للحصول على ألواح خشبية بأكثر من سمك وتستخدم كعوازل للحرارة في بناء المنازل؛ فضلًا عن كونها ألواح خشبية صديقة للبيئة لعدم احتوائها على أي مركبات كيميائية ضارة ، مثل مركبات الفورملدهايد والشائع إستخدمها في صناعة هذه الألواح في مصانع الأخشاب ، وقد أشادت لجان التقييم والفرق المشاركة بأهمية البحث، نظرًا لوجود مخرجات تطبيقية صناعية لإنتاج الألواح الخشبية.

كما شمل البرنامج الصيفى زيارة أهم مصانع تدوير المخلفات الخشبية، واستخدامها فى إنتاج ألواح خشبية عازلة للحرارة، وأثاث خشبى.

الجدير بالذكر أن فكرة برنامج MaFo Hols من البرامج المميزة غير المطبقة في الجامعات المصرية لعدم الاستفادة من مخلفات الثروة الخشبية ، وأنه من الممكن الاستفادة من بحوث هذا البرنامج في تطوير المدينة الصناعية في دمياط ومصانع الأخشاب المصرية .