اختتمت البورصة المصرية تعاملات اليوم، الأحد، على تراجع جماعي لمؤشراتها تحت ضغط من مبيعات المستثمرين العرب والمؤسسات المحلية.

وتراجع المؤشر الرئيس للبورصة "إيجي إكس 30" بنسبة 0.97 في المائة، مسجلا 7916.41 نقطة، وخسر "إيجى إكس 70" للأسهم الصغيرة والمتوسطة ما نسبته 1.44%، مسجلا 351.43 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنحو 1.07%، مسجلا مستوى 799.95 نقطة.

وخسر رأس مال البورصة نحو 2.4 مليار جنيه مسجلا 410.3 مليار جنيه، مقابل 412.7 مليار جنيه في ختام تعاملات أمس، السبت.

فيما تراجعت مؤشرات البورصة المصرية، بمنتصف تعاملات جلسة اليوم، الأحد، بداية جلسات الأسبوع، مدفوعة بضغوط بيعية من المتعاملين المصريين والعرب، فيما مالت تعاملات الأجانب للشراء.

وتراجع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.31%، وهبط مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.43%، وانخفض مؤشرا "إيجى إكس 20" بنسبة 0.41%، كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.41%، وكذلك مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقًا بنسبة 0.41%.

وتباينت مؤشرات البورصة المصرية، في مستهل تعاملات جلسة اليوم، بداية جلسات الأسبوع وسط أحجام تداول ضعيفة جدا.

وتراجع مؤشر إيجى إكس 30" بنسبة 0.01%، وصعد مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.06% ، فيما لم يتغير مؤشرا "إيجى إكس 20" ومؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقًا، بينما هبط مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.03%.