تداول رواد موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك ” مقطع فيديو من فيلم ليلة القدر للفنان الراحل حسين صدقى .
ويصف الفيديو خلال الحوار الدائر بينه وبين الفنانة ليلي فوزى والتى يبدو انها كانت تقوم بدور فتاة غير مسلمة ، حال الاسلام والمسلمين الراهن .
جدير بالذكر ان فيلم ليلة القدر تناول قضية الزواج المختلط بين الديانتين الإسلامية والمسيحية، ويظهر ذلك خلال فيلم “ليلة القدر”، الذي عرض يوم الإثنين 3 مارس عام 1952، بطولة حسن صدقي وليلى فوزي وهدى سلطان وستيفان روستي. ويقوم حسين صدقي بدور الشيخ حسن المسلم، الذي يقع في غرام بنت مسيحية “لويزا”، تؤدي دورها ليلى فوزي، ويتزوجها بعد هروبها من بيت أهلها، لتعلن إسلامها قبل وفاتها في نهاية الفيلم.
وعندما عُرض الفيلم، اعترض عليه عدد كبير من المسيحيين والمسلمين من النخبة المثقفة، كما اعترضت المؤسسات الدينية المسيحية والكنسية في مصر بشكل رسمي، فتم منعه من السينمات بعد عرضه بأسبوع واحد.
بعد قيام ثورة 23 يوليو 1952، طالب الفنان حسين صدقي بإعادة عرض الفيلم، وبالفعل عرض مرة أخرى، إلا أن نفس النخبة كبيرة من المثقفين المصريين عارضوه مجددا، فأمر رئيس الجمهورية اللواء محمد نجيب ـ وقتها ـ برفع الفيلم من جميع دور العرض السينمائية بالقاهرة والإسكندرية.