اضطر النجم التركي كينان اميرزالي أوغلو إلى غلق فندقين كان يمتلكهما بتركيا بسبب تأثر السياحة بالمظاهرات التي اندلعت بإسطنبول مؤخرًا بالإضافة إلى الأحداث الإرهابية التي جعلت السياح الأوروبيين يخشون السفر إلى تركيا .

كينان اوغلو قرر تحويل الفندقين إلى مبان سكنية عادية وذلك للتقليل من الخسائر المادية التي لحقته .