وجه المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء المحافظين، بضرورة التحرك الميداني بشكل مستمر، والتواصل الدائم مع المواطنين لحل المشاكل، والتأكد من توافر الخدمات والسلع ومراقبة الأسواق، إلى جانب تكثيف عقد اللقاءات مع أعضاء مجلس النواب والاستماع إلى مقترحاتهم فى جميع القضايا والموضوعات التى تهم دوائرهم والعمل على حلها طبقًا للامكانيات المتاحة مع توضيح الأمور بشكل واقعى.

ووجه رئيس مجلس الوزراء- خلال ترأسه اجتماع مجلس المحافظين بتشكيله الجديد اليوم- بعقد اجتماع شهري لمجلس المحافظين، لتحقيق المزيد من التواصل، والمتابعة المستمرة لتنفيذ المشروعات وبرامج الخدمات والملفات المهمة التي يتم العمل على تنفيذها، وبخاصة ما يتعلق بالمشروعات القومية التي تهدف لدفع جهود التنمية بالمحافظات، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

كما توجه رئيس مجلس الوزراء بالتهنئة إلى المحافظين الجدد، متمنيًا لهم التوفيق في مسئولياتهم القادمة، كما تقدم بالشكر إلى المحافظين السابقين على ما بذلوه من جهود متمنيًا لهم النجاح في حياتهم العملية.

واشار رئيس الوزراء إلى ضرورة الاعداد الجيد لإنتخابات المحليات، موضحًا أن القانون الجديد للإدارة المحلية من المقرر أن يمنح المحليات قدرًا أكبر من اللامركزية، وهو ما نسعى اليه باعتباره هدفًا استراتيجيًا للدولة بما يسهم في سرعة اتخاذ القرارات التى تصب فى صالح المواطنين.