أكد أيمن أبو العلا، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للولايات المتحدة الأمريكية لحضور الجمعية العامة للأمام المتحدة تأتى فى ظل استقرار داخلى لمصر هذه المرة، خاصة بعد اكتمال مؤسسات الدولة بالكامل وانعقاد البرلمان.

وقال أبو العلا، فى بيان له اليوم، الأحد، إن إصرار كل من هيلارى كلينتون ودونالد ترامب المرشحين لرئاسة أمريكا على لقاء السيسى هذه المرة يبلوران مكانة مصر ودورها الرائد عالميا، خاصة بعدما استطاعت أن تقطع الدولة المصرية شوطا كبير من أجل العودة لمكانتها الطبيعية عالميا.

وأوضح أن الجمعية العامة للأمم المتحدة محفل دولى عالمى يستطيع الرئيس من خلاله أن يوصل رؤية مصر للعالم كله وعقد لقاءات مع رؤساء وزعماء العالم من شأنها تطوير العلاقات الخارجية للدولة.