يصل الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مساء اليوم الأحد، مطار جون كنيدى، بنيويورك، فى تمام الساعة الثانية ظهرا بتوقيت الولايات المتحدة الأمريكية، والثامنة مساء بتوقيت القاهرة، وذلك للمشاركة فى أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، التى تعقد فى مقر المنظمة الدولية بنيويورك، فيما يستعد أعضاء الجالية المصرية، ووفد من الإعلاميين، لاستقبال الرئيس والترحيب بها فى مقر إقامته.
كان قد غادر مطار القاهرة الدولى، صباح اليوم الأحد، الرئيس عبد الفتاح السيسي، متجها إلى نيويورك، للمشاركة فى أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة التى تعقد فى مقر المنظمة الدولية بنيويورك.
ويلقى الرئيس كلمة مصر أمام الجمعية العامة يوم الثلاثاء المقبل، يتناول فيها مجمل تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية فى مصر، وموقف القاهرة إزاء القضايا الإقليمية بمنطقة الشرق الأوسط .
كما يشارك الرئيس فى عدد من الاجتماعات الهامة بالأمم المتحدة، على رأسها قمة مجلس الأمن حول التطورات فى الشرق الأوسط يوم الأربعاء القادم، والتى ستركز على الوضع فى سوريا وليبيا، برئاسة رئيس وزراء نيوزيلاندا وحضور الرئيس الأمريكى باراك أوباما والرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند ورئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماى، بالإضافة إلى الاجتماع رفيع المستوى حول اللاجئين والمهاجرين، والذى سيتناول سبل التوصل لحلول فعالة للتعامل مع أزمة تدفق اللاجئين نتيجة الصراعات القائمة.
ويترأس السيسى قمة مجلس السلم والأمن الأفريقى التى تعقد على هامش أعمال الجمعية العامة، لمناقشة تطورات الأوضاع فى جنوب السودان، وذلك فى ضوء تولى مصر لرئاسة مجلس السلم والأمن الإفريقى خلال شهر سبتمبر الجارى، كما يترأس اجتماع لجنة الرؤساء الأفارقة المعنية بتغير المناخ، والذى يناقش نتائج مؤتمر أطراف اتفاقية باريس حول تغير المناخ والتحضير للدورة القادمة للمؤتمر التى ستعقد فى مراكش خلال شهر نوفمبر القادم.
ويجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى لقاءات مهمة، وذلك على هامش مشاركته فى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، مع الرئيس الفرنسى ورئيسة وزراء بريطانيا والعاهل الأردنى والرئيس الفلسطينى وأعضاء من الكونجرس وشخصيات مؤثرة فى الحزبين الديمقراطى والجمهورى وهيلارى كلينتون المرشحة الديمقراطية ودونالد ترامب المرشح الجمهورى للرئاسة الأمريكية.
كما يلتقى الرئيس عددا من رؤساء كبرى الشركات الأمريكية، ومن بينها شركة جنرال إليكتريك ومجلس رجال الأعمال المصرى والأمريكى وأعضاء غرفة التجارة الأمريكية، لبحث زيادة الاستثمارات الأمريكية فى مصر خلال الفترة المقبلة .