سلمت اللجنة المشكلة من مديرية التربية والتعليم بأسوان، تقريرها اليوم، إلى النيابة العامة بإدفو شمال محافظة أسوان، بعد الانتهاء من أعمال فحص ومراجعة التصاريح والأوراق الخاصة بالكتب المدرسية التى ضبطتها الأجهزة الأمنية، وتقدر بنحو 3 أطنان، بعد تهريبها من أحد المخازن الخاصة بالتعليم فى منطقة بلانة بمركز نصر النوبة بمحافظة أسوان.
وأكد شاذلى محمود، وكيل مديرية التربية والتعليم بأسوان، أن المديرية أحالت الواقعة إلى النيابة بسبب نقل هذه السيارة الكتب خلال أيام إجازة عيد الأضحى وليس فى أوقات العمل الرسمية.
وأضاف وكيل مديرية التعليم بأسوان، فى تصريحات خاصة، أن اللجنة المشكلة من حسابات المخازن سلمت تقريرها صباح اليوم بناء على طلب النيابة، لجرد الكتب وبيان عددها وأذون الصرف الخاصة بها ومعرفة ملابسات صرف هذه الكتب، التى تم نقلها من أحد المخازن بقرية بلانة بمركز نصر النوبة، وتم ضبطها فى أسوان، مشيرا إلى أنه فى حال اكتشاف أى عجز فى أذون الصرف أو أعداد الكتب، سيتم إحالة المسئولين عن المخزن إلى النيابة العامة مرة أخرى بعد إدانتهم.
وقال شاذلى محمود: أستبعد أن يتم بيع هذه الكتب فى السوق السوداء لأنه من المعروف أن الكتب المدرسية الخاصة بوزارة التربية والتعليم غير مخصصة للبيع بخلاف الكتب الخارجية الأخرى التى يقوم الطلاب بشرائها من المكتبات.
وحول تفاصيل ضبط الكتب المهربة، لاحظ الملازم أول عبد الحميد ضيف، من قوة مباحث مركز شرطة إدفو بأسوان، ومشرف القطاع الثانى بالطريق الزراعى، مرور سيارة نصف نقل تحمل أرقام (ص ق ب 7216) فى منتصف الليل، وباستيقاف السيارة قيادة "حجاجى.ع.ع" 44 سنة، سائق بوزارة الخارجية، ومقيم غرب أسوان، بمركز أسوان، وبصحبته "عصام.أ.ع" 43 سنة، ،سائق ومقيم الكرور بالخزان شرق دائرة قسم أول أسوان، وتفتيشها عثر على متنها كمية كبيرة من الكتب المدرسية التابعة لوزارة التربية والتعليم، ولا يحمل السائق ومصاحبه، إذن صرف لهذه الكمية من الكتب المدرسية.
وبسؤال السائق ومرافقه أمام العميد محمد العنانى، مأمور مركز شرطة إدفو، قررا تحصلهما علي هذ ه الكمية من الكتب المقدرة بنحو 3 أطنان من "عبد الرحمن.أ.م" 49 سنة، يعمل أمين المخزن التابع لمديرية التربية والتعليم بأسوان بمنطقة بلانة بمركز نصر النوبة، ومقيم بذات العنوان، لتسليمهم إلى أحد الأشخاص بمدينة 6 أكتوبر بدائرة محافظة الجيزة.
وعقب باستدعاء أمين المخزن وسؤاله أقر تسليم هذه الكتب بقصد توصيلها إلى إدارة إدفو التعليمية وليست مدينة 6 أكتوبر بالقاهرة، ولكن بالاستعلام من إدارة إدفو التعليمية نفت علمها بذلك، وأثبتت كذب أمين المخزن، الذى تم ضبطه، وبالعرض على اللواء مجدى موسى، مدير أمن أسوان، تحرر عن ذلك المحضر رقم 6736 لسنة 2016 إداري مركز إدفو.
وكشفت تحريات إدارة بحث الجنائى بأسوان، برئاسة العميد محمود عوض، ومعاونة الرائد عبد الرحمن سلامة، رئيس مباحث مركز شرطة إدفو، استغلال الموظف المتهم لمهام وظيفته كأمين مخزن بلانة التابع لمديرية التربية والتعليم بأسوان، ويقوم بتهريب كميات من الكتب المدرسية الخاصة بوزارة التربية والتعليم، إلى السوق السوداء، مستغلاً بذلك أجازة عيد الأضحى، لبيعها بسعر أزيد من ثمنها المدعم من الحكومة، ويصل هذا السعر إلى 50 جنيهاً للكتاب الواحد، ويتم بيعه عن طريق عملائه بالقاهرة تمهيداً لتوزيعها على طلاب المدارس الخاصة بأسعار تزيد عن ذلك.
ومن جانبه، قال أحمد موسى، وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان، إنه أحال واقعة تهريب موظفين وسائق لكمية من الكتب المدرسية للعام الدراسى الجديد 2016/ 2017 من داخل أحد المخازن التابعة لوزارة التربية والتعليم بأسوان، وتقدر بنحو 3 أطنان، إلى النيابة العامة للتحقيق مع المتهمين، بعد محاولة بيعها فى السوق السوداء بالقاهرة، قبل ضبطهم من قبل الأجهزة الأمنية بمركز إدفو شمال المحافظة.
وأضاف وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المديرية ستنتظر إنهاء التحقيقات من قبل النيابة العامة، فى الواقعة، وبعد ذلك ستتخذ الإجراءات القانونية المتبعة فى تلك الوقائع ورفعها لوزير التربية والتعليم.
وبالعرض على النيابة العامة بمركز إدفو شمال أسوان، أمرت بإخلاء سبيل المتهم الرئيسى بضمان وظيفته على ذمة التحقيقات، مع تشكيل لجنة من مديرية التربية والتعليم لكشف صحة الواقعة، والكشف عن أذون الصرف من عدمه لهذه الكمية من الكتب المدرسية المضبوطة قبل تهريبها.