اكتشف العلماء في كلية (بايلور) وجامعة الهندسة في فرجينيا جينا في خلايا مخ الفئران من شأنه المساعدة في السمنة.
فيما سمح حجب هذا الجين بالتغلب على الوزن الزائد.
يذكر أن الطعام الذي يتضمن كميات كبيرة من الدهون يغير نشاط المخ، ما يؤدي إلى زيادة ميل الإنسان إلى السمنة. لكن العلماء لم يعرفوا إلى حد الآن كيف يحدث ذلك، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وقد درس العلماء نشاط جين ” Rap 1 ” في بعض أجزاء جسم الفأر ودماغه ضمنا. ومن المعروف أن جين ” Rap 1 ” يشارك في تشكيل الذاكرة وعملية التعلم. لكن العلماء اهتموا بالدرجة الأولى بدوره في ضمان توازن الطاقة.
وقام العلماء بحجب نشاط الجين في مجموعة من خلايا الأعصاب في المنطقة ما تحت المهاد في دماغ الفئران حيث تتم السيطرة على التعامل بين نظام الهرمونات وجهاز الأعصاب. ثم أعطوا الفئران طعاما يحتوي على كميات كبيرة من الدهن.
واتضح أن الفئران التي حجب لديها جين ” Rap 1 ” لم يزداد وزنها كثيرا مقارنة بتلك الفئران التي لم يحجب هذا الجين عندها.
وأثبت العلماء أن الفئران المعدلة جينيا أكلت قليلا. أما جسمها فأحرق دهونا. وذلك لأن المنطقة ما تحت المهاد في دماغ الفئران أنتجت هرمون ” POMC ” بكميات كبيرة والذي من شأنه تقليل مستوى الجوع بالإضافة إلى هرموني ” NPY ” و” AGRP ” اللذين من شأنهما تشجيع الشهية.
إذن فإن الفئران التي حجب عنها جين ” Rap 1 ” وجدت نفسها صامدة أمام هرمون الشبع ” لبتيد “.
أما الأشخاص الذين يعانون من السمنة فإنهم لا يتأثرون بهذا الهرمون الذي يكون في دمهم بكميات كبيرة.
وستساعد نتائج هذه الدراسة العلماء على وضع حلول جديدة لمكافحة السمنة.