صدر حديثًا عن بيت الياسمين للنشر والتوزيع، رواية "104 القاهرة" للكاتبة ضحى عاصي.

الرواية تدور أحداثها في القاهرة، منذ بداية الخمسينات وحتى نهاية العقد الأول من القرن الحالي، انشراح عويضة هي الشخصية المحورية في العمل ومنها يتحرك الكاتب إلى عالم الرواية المتشابك المكثف.

تنطلق الكاتبة من التفاصيل العادية والمعاشة لترصد من خلالها التخبط السياسي والأيدلوجي الذي عاشته مصر في تلك الحقبة الزمنية وكيف أثر هذا التخبط علي نفسية وشخصية الإنسان المصري، وعلاقته بذاته ورؤيته للعالم والآخرين.

حاولت الكاتبة في هذا العمل أن تعيد رؤية البشر من خلال إمكانيتهم الإنسانية وقدراتهم النفسية بعيدًا عن التصورات النمطية وفقا للتقييم الطبقي والاجتماعي فتكون انشراح عويضة مثلا الفقيرة غير المتعلمة، ربما هي الأكثر تماسكا ووضوحا مع عالمها وذاتها بل الأكثر قدرة علي دعم ومساندة الكثيرين.

ضحى عاصي تتمرد على أي شكل من أشكال الجمود، وتحرر السرد والبناء من البلاغة التقليدية، لتبني روايتها بناء رائعا ومدهشا من مادته، اللغة، التي تتجاوز الكاتب إلى أرواح البشر والمكان.