صبت جماهير مانشستر يونايتد غضبها على قائد الفريق واين رونى، بعد الخسارة التى تعرض لها الشياطين الحمر اليوم أمام واتفورد بنتيجة 3-1 ضمن مباريات الجولة الـ5 من الدورى الإنجليزى.
ورغم كونه أحد أفضل لاعبى الفريق على مدار تاريخه وهدافه الأول، إلا أنه هذا لم يمنع جماهير الشياطين الحمر من الهجوم عليه ومطالبته بالاعتزال أو حتى عدم البدء أساسياً وإعطاء الفرصة للاعبين شبان، خاصة أن الخسارة أمام واتفورد هى الثالثة توالياً بعد الهزيمة فى ديربى مانشستر على ملعب أولد ترافورد ثم الهزيمة فى الدورى الأوروبى من فينورد الهولندى.
وشهد موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" هجوم الجماهير على رونى بطريقة متنوعة، حيث نشر أحد الحسابات الرياضية فيديو وعلق عليه بأن ذلك هو أداء رونى فى مباراة اليوم.
Wayne Rooney vs Watford today... #WATMUN pic.twitter.com/l0iD1iPjRB
— BigSport (@BigSportGB) September 18, 2016
بينما قال أحد المشجعين إن هجوم الجماهير على رونى غير مبرر فقد قدم أداءً رائعاً مع فريق واتفورد اليوم.
وقال أحد المشجعين الأخرين: "رونى لا يمكنه بدء المباراة بعد الآن، لم تكن الهزيمة خطأه وحده، لكنه يصنع مشاكل أكثر ما يقدم حلول للفريق"، وأضاف آخر: "يجب عليك التساؤل حول وجود بند فى عقد رونى يجبر جميع المدربين على إشراكه أساسياً فى جميع مباريات الدورى".