أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان "مقره لندن"، بارتفاع حصيلة قتلى الغارات التى شنتها قوات التحالف الدولي -الذى تقوده واشنطن- على كتيبة المدفعية الخاضعة لسيطرة قوات النظام في دير الزور إلى أكثر من 90 عسكريا سوريا و100 جريح.

وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن، في اتصال هاتفي مع قناة "العربية الحدث" الإخبارية اليوم، "الأحد"، إلى أنه بعد قصف كتيبة المدفعية التابعة لقوات النظام من قبل قوات التحالف استطاع تنظيم "داعش" الإرهابي أسر بعض عناصر النظام الذين كانوا محاصرين داخل الكتيبة.

وشدد عبدالرحمن على أنه إذا تمكن التنظيم من سيطرته على جبل "الثردة" لانهارت قوات النظام السوري، مبينا أن قوات النظام تسيطر فقط على نحو 5% من مساحة محافظة دير الزور الذى يسيطر على معظمها التنظيم.

وأوضح المرصد أنه بمساعدة طائرات روسية وطائرات النظام تمكنت قوات النظام من استعادة السيطرة على نقاط في جبل الثردة كانت قد خسرتها.