أقيمت بساقية عبد المنعم الصاوي، مساء أمس الندوة الشهرية لسلسلة إعادة كتابة التاريخ والتي يقدمها المرشد السياحي والباحث الأثري بسام الشماع.

تناولت الندوة تصحيح بعض المفاهيم التاريخية الخاطئة مثل فكرة أن كليوباترا كانت حسناء بينما تؤكد الوثائق التاريخية أنها لم تكن جميلة بل كانت طويلة الأنف وصغيرة الشفتين كما ظهر في العملات التي ترجع إلى عصر البطالمة.

وأكد بسام أنه من غير الحقيقي أن الحضارة المصرية القديمة تقدس الموت بل كانت تهتم بالتحنيط حبًّا في الحياة ذاتها وغيرها من الحقائق التاريخية.

يذكر أن سلسلة إعادة كتابة التاريخ هي ندوة شهرية للتعريف بأسرار وخبايا الحضارة المصرية القديمة.