كشفت مصادر سياسية مصرية، عن أن قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر على جثته وبها أثار تعذيب في يناير الماضي، بالقاهرة، ستشهد تطورًا كبيرًا، خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأوضحت مصادر، في تصريحات لـ”التلفزيون اﻹيطالي”، اليوم الأحد، أن القاهرة بصدد الإعلان قريباً عن إحدى الشخصيات الأمنية المتورطة في الحادث، وتقديمها للمحاكمة، لإغلاق هذا الملف، الذي تسبب في أزمة كبيرة للنظام الحالي، على صعيد العلاقات مع العديد من الدول الأوروبية.