أظهرت دراسة سويدية حديثة أن مكملات الأحماض الدهنية، المعروفة باسم «أوميجا 3»، يمكن أن تحسّن مهارات القراءة لدى الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلّم، ويعانون من مشاكل في الانتباه.
جاء ذلك في دراسة أجراها باحثون بجامعة جوتنبرج في السويد، ونشروا نتائجها اليوم الأحد، في دورية «علم نفس الطفل والطبّ النفسي»، وللوصول إلى نتائج الدراسة أجرى فريق البحث دراستهم على 154 من أطفال المدارس في غرب السويد، تراوحت أعمارهم بين 9 و10 سنوات.
وأعطى الباحثون نصف الأطفال الذين أجريت عليهم الدراسة، مكملات «أوميجا 3» لمدة 3 أشهر، فيما أعطوا النصف الآخر دواءً وهميًا، وبعدها قاموا بقياس مهارات القراءة لدى الأطفال، لاختبار سرعة قراءة المفردات اللغوية.
ووجد فريق البحث أن مهارات القراءة تحسّنت بشكل ملحوظ لدى الأطفال الذين تلقوا مكملات «أوميجا 3»، وتمكنوا من القراءة بصوتٍ عالٍ، ونطقوا المفردات بشكل صحيح، مقارنة بمن تلقوا دواءً وهميًا.

وعن السبب في ذلك، قال قائد فريق البحث الدكتور ماتس جونسون «إن الأحماض الدهنية مهمة لنقل الإشارات بين الخلايا العصبية، وتنظيم عمل نظام الإنذار في الدماغ».
وتستخلص أحماض «أوميجا 3» الدهنية من الأسماك الدهنية مثل السالمون، والتونة، والماكريل، والسردين، وزيت السمك، ويمكن الحصول عليها من خلال تناول هذه الأسماك، بالإضافة إلى المكملات الغذائية «أوميجا 3» المتوافرة بكثرة في الصيدليات.
ورصدت دراسات سابقة فوائد صحية عدة للأحماض «أوميجا 3»، على رأسها تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب، وأمراض القلب، والسكر، والكلى، وتقليل نسبة الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى الوقاية من التهاب المفاصل الروماتويدي.
وأضافت الدراسات أن توافر الأحماض الدهنية الأساسية في الجسم، بالإضافة إلى فيتامين «د»، يحسن وظيفة الإدراك والسلوك، ويمنع الإصابة بمجموعة واسعة من اضطرابات الدماغ التي تصيب الأطفال، وعلى رأسها مرض التوحد ونقص الانتباه.