أعلنت مصادر مطلعة بمطار القاهرة أن شركة طيران "إير فلوت" الروسية تسلمت مكاتبها بمبنى الركاب رقم 2 استعدادا لاستئناف رحلاتها بين موسكو بعد توقف حوالى 11 شهراً عقب سقوط الطائرة الروسية 31 أكتوبر الماضى بوسط سيناء.

وقالت المصادر: إن الشركة الروسية قامت بإعداد مكاتبها فى مبنى مطار القاهرة رقم 2 والمقرر تشغيله خلال الأسابيع القادمة بعد تطويره وزيادة سعته إلى 7,5 مليون راكب سنويا حيث تم وضع اللوجو الخاص بالشركة على المكاتب الجديدة كما قامت بنقل معداتها وأوراقها من مكاتبها المغلقة بالمبنى رقم 1 إلى المبنى الجديد.

ومن المقرر أن يصل وفد كبير برئاسة وزير النقل الروسى خلال الأيام القادمة لإجراء مراجعة نهائية وأخيرة على إجراءات الأمن المتبعة لتأمين الركاب والحقائب والبضائع بمطار القاهرة تمهيدًا لاستئناف الرحلات الجوية والحركة السياحية بين مصر وروسيا.

وكان وفد أمنى روسى قد أنهى قبل أسبوع جولة أمنية موسعة لتفقد إجراءات الأمن المتبعة فى مطار القاهرة لتأمين الركاب وحقائبهم وطرود البضائع المشحونة على الطائرات وأشاد بالتطور الذى حدث فى أداء رجال الأمن وتحديث الأجهزة المستخدمة فى عمليات التأمين.