تنطلق غدا /الاثنين/ أعمال مؤتمر “يورومني” بالقاهرة بحضور عدد من الوزراء ورجال الأعمال وخبراء الاقتصاد في القطاعات المختلفة، لمناقشة الوضع الاقتصادي الحالي لمصر، والتحديات التي يواجهها الاقتصاد المصري في الفترة الراهنة.
وتشمل أجندة المؤتمر مناقشة الاتفاق الذي توصلت له مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار، والأسلوب الذي تعتزم الحكومة المصرية التعامل من خلاله مع هذا القرض بهدف تحقيق أكبر استفادة منه للاقتصاد المصري.
كما يناقش المؤتمر خطة الحكومة المصرية للحفاظ على وتيرة الإصلاح الاقتصادي، وسبل التعامل مع القضايا المرتبطة بقيمة العملة المحلية، وآليات تضييق الفجوة في الميزان التجاري، ودور القطاعين العام والخاص لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر.
ومن المقرر أن تشهد جلسات المؤتمر مشاركة رئيس الوزراء شريف إسماعيل، ووزير المالية عمرو الجارحي، والدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، وطارق قابيل وزير التجارة والصناعة، ووزيرة الاستثمار داليا خورشيد، بالإضافة إلى مجموعة من رجال الأعمال والخبراء الاقتصاديين.