قضت منذ قليل، محكمة جنح مستأنف قصر النيل، المنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، برفض استئناف النيابة العامة على ببراءة 51 متهما بالتظاهر يوم 25 أبريل الماضى بمحيط نقابة الصحفيين ومنطقة وسط البلد، رفضًا لاتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية، فيما يعرف باسم “مظاهرات اﻷرض”، وتأييد براءتهم جميعا.
وكانت محكمة جنح قصر النيل، برئاسة المستشار محمد يسرى، فى وقت سابق، قد قضت ببراءة المتهمين فى القضية 6407 لسنة 2016 مما نسب إليهم.
وقالت المحكمة، فى حيثيات حكمها، إنها “لا تطمئن لصحة الاتهام المسند إلى المتهمين بعدما ثبت خلو الأوراق مما يفيد قيام المتهمين بالتظاهر في أماكن ضبطهم والأدوار التى قاموا بها والأفعال التي أتاها كلا منهم وقت الضبط، وكيفية تحديد شخص المتهمين من بين المارة المتواجدين بمحيط منطقة التظاهرات”.
وأكدت المحكمة، أن الأوراق خالية من ثمة إثبات أو دليل مادى يؤيد رواية الضباط شهود الواقعة والقائمين بعملية القبض على المتهمين من صور فوتوغرافية أو تصوير بالصوت والصورة من الكاميرات التابعة لوزارة الداخلية بمناطق الضبط، فضلًا عن عدم تحرير أية محاضر من المواطنين بشأن تعطيل مصالحهم أو إيذائهم أو تعريض حياتهم للخطر.