أكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور عصام فايد أن المنتج الزراعي المصري يتمتع بسمعة عالمية ودرجة قبول واسعة، مشيرا إلى تم ضبط عمليات الحجر الزراعي المصري ما أسهم في زيادة الصادرات المصرية وفتح أسواق جديدة في الأمريكتين ودول شرق آسيا والاتحاد الأوروبي.
وقال فايد، في تصريح اليوم،” إنه بخصوص فرض قيود مؤقتة على الصادرات الزراعية المصرية إلى روسيا، فقد تم تشكيل لجنة رفيعة المستوى تضم الإدارة المركزية للعلاقات الخارجية الزراعية، والاتحاد العام لمنتجي، ومصدري الحاصلات البستانية للتفاوض مع الجانب الروسي المتمثل في السفارة الروسية، والمستشار التجاري الروسي، والمسئولين عن ملف الحجر الزراعي فيما يخص الصادرات، والواردات الروسية، وسيتم عقد اجتماع مع السفير الروسي بالقاهرة سيرجي كيربيتشينكو لبحث، ودراسة الموقف للوقوف على أهم النقاط الواجب علاجها لتفادي أية عقبات.
وأكد الوزير أن مصر تربطها علاقات متميزة على المستويين الرسمي، والشعبي بالصديقة روسيا بما يمكنهما من علاج المشكلات الفنية العالقة بينهما في مجال الصادرات، والواردات.
وكشف تقرير رسمي صادر عن الإدارة المركزية للحجر الزراعي عن طفرة غير مسبوقة في الصادرات الزراعية المصرية إلى روسيا خلال الموسم الحالي حيث بلغت إجمالي كميات الموالح المصدرة إليها هذا العام نحو307 آلاف، و551 طنا ما يشكل نسبة تزيد على 21% من إجمالي كميات الموالح المصدرة إلى باقي دول العالم.
وأوضح التقرير أن إجمالي كميات البطاطس المصدرة إلى روسيا خلال الموسم بلغت نحو131 ألفا و901 طن، وهي الكمية التي تشكل نسبة 32.2% من إجمالي كميات البطاطس المصدرة إلى باقي دول العالم، كما بلغت كمية الفاكهة التي استوردتها روسيا من مصر هذا الموسم نحو 14 ألفا و75 طنا، والتي تشمل الخوخ والرمان والكنتالوب والعنب والفراولة.
وأشار تقرير الحجر الزراعي إلى أن روسيا استوردت من مصر خلال هذا الموسم أيضا نحو مليوني و403 آلاف و535 طنا من محاصيل الخضر المختلفة، والتي تشمل البصل والثوم والخس والطماطم والجزر والبسلة والبقدونس والبطيخ والشبت والفلفل والفاصوليا والبطاطا والكرنب والكسبرة والكرات والكرفس والقرنبيط والبروكلي، فضلا عن استيراد 1886 طنا من الزهور والنباتات الطبية، والعطرية من مصر، والتي تشمل الأعشاب والأزهار والريحان والزعتر والشيح والكركديه والكراوية والنعناع.