ينتظر المنتخب الكاميروني، مفاجأة خطيرة من الممكن أن تؤدي لاستبعاده من المشاركة في التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 والتي ستقام في روسيا، وذلك نظرًا للأزمات والمشاكل التي تتعلق بشأن شرعية اتحاد الكرة الكاميروني.

وكشفت الصحيفة الجزائرية "الشروق"، أن عبد الرحمن بابا، رئيس نادى النجم الساطع الكاميرونى، دعا الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، لتعليق نشاط الاتحاد المحلى، فى ظل عدم شرعيته، وبالتالى استبعاد المنتخب الكاميرونى من المشاركة فى التصفيات المونديالية.

وأوضحت الصحيفة، أن عبد الرحمن بابا، يرى أن الاتحاد الكاميرونى لكرة القدم فى الوقت الحالى لم يعد ممثلًا شرعيًا للعبة في البلاد، بعد ما تقرّر إلغاء انتخابات رئاسة الاتحاد من جانب غرفة التحكيم التابعة للجنة الأوليمبية الكاميرونية.

ونوّهت الصحيفة إلى أن الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، تلقى خطابًا يوم 12 سبتمبر الحالى من جانب عدد من رؤساء الأندية الكاميرونية، للمطالبة بتجميد نشاط الاتحاد، الذى يواصل إدارة شئون كرة القدم فى البلاد منذ سبتمبر الماضى، على الرغم من إلغاء نتيجة الانتخابات.

جدير بالذكر أن منتخب الكاميرون سيواجه الجزائر فى التاسع من أكتوبر المقبل، بملعب "مصطفى تشاكر"، بولاية "البليدة" الجزائرية، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الرابعة التى تضم أيضًا منتخبى زامبيا ونيجيريا.