أكد النائب الدكتور محمد على عبد الحميد، وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، وأحد أعضاء وفد البرلمان، المرافق للرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في الجمعية العمومية للأمم المتحدة بنيويورك، أن البرلمان المصري سيكون بمثابة ظهير سياسى للرئيس السيسي، خلال زيارته بهدف دعم الدولة المصرية.

وأضاف عبد الحميد، أن الوفد البرلماني سيعمل على تصحيح الصورة الذهنية الخاطئة عن مصر وما صدره الإخوان عن مصر من صور سيئة، وبصفته وكيل لجنة اقتصادية سيذكر الإنجازات فى مجال الاستثمار والإصلاح الاقتصادى في عهد الرئيس السيسي.

وأضاف وكيل اللجنة الاقتصادية، أنه سيتم عقد لقاءات مع الوفود المشاركة في هذا المحفل الدولي، ويقوم وفد البرلمان بعرض ما أنجزته مصر خلال الفترات الماضية وما شهدته البلاد من حزمة إصلاحات اقتصادية وسياسية.

وأضاف الدكتور محمد على عبد الحميد، أن تواجد نواب مصر وممثلي الشعب فى هذه الزيارة تحديدا هى رسالة للعالم كله بأن البرلمان ظهير للرئيس السيسي، وأن نواب مصر هم من سيردعون أكاذيب الاخوان.