قرَّر المستشار على رزق، رئيس هيئة النيابة الإدارية إحالة 3 مسئولين بمديرية زراعة الفيوم للمحكمة التأديبية العليا بعد ثبوت ارتكابهم مخالفات مالية وإدارية جسيمة وطلبت النيابة تحديد جلسة عاجلة لمحاكمتهم.

وكانت تحقيقات النيابة قد كشفت أن المتهمين وهم شعبان حميدة مدير إحدى الجمعيات الزراعية بالفيوم ومصطفى حميدة عبد الجواد، المدير السابق للجمعية وأسامة حسنى، مدير إدارة الخدمات الزراعية بمديرية الزراعة بالفيوم، لم يؤدوا عملهم بدقة.

ونسبت التحقيقات للمتهم الثانى أنه قبل إحالته للمعاش سلك مسلكًا معيبًا لا يتفق والاحترام الواجب للوظيفة العامة ولم يحافظ على أموال وممتلكات جهة عمله وارتكب ما من شأنه المساس بمصلحة مالية للدولة بأن تلاعب بسجل 2 خدمات الخاص بالجمعية الزراعية التي يديرها بالمخالفة للقانون والتعليمات المنظمة.

وتبين من التحقيقات أن مدير الجمعية الحالي لم يؤد عمله بدقة حيث لم يتخذ إجراءات تصحيح الحيازات بسجل 2 خدمات وقام بصرف مستلزمات الإنتاج وفقًا لبطاقات الحيازة دون الحصر على الطبيعة.

وكشفت التحقيقات ان المتهم الثالث باعتباره المسئول عن الحصر والحيازة بمديرية الزراعة بالفيوم تراخى في اتخاذ الإجراءات حيال تقرير فحص الإدارة الزراعية بيوسف الصديق لمدة ستة أشهر.