نشرت وسائل إعلام لبنانية بيانا منسوبا لتنظيم “داعش” ، يهدّد فيه المطربة نانسي عجرم، لإحيائها حفلة غنائية في مدينة صيدا.
البيان الذي تناقلته مواقع لبنانية على نطاق واسع، لم يذكر نانسي عجرم بالاسم، حيث إنه هدّد المشاركين في “مهرجانات صيدا السياحية”، واصفا إياهم بـأنهم “حفنة” أو “شرذمة”.
إلا أن مصادر التنظيم الرسمية، والمقربة من التنظيم، أوضحت أن البيان المنشور، مزوّر، ولا أساس له من الصحة.
ولا يوجد للتنظيم فرع في لبنان، ولم يصدر سابقا أي بيان يخص لبنان سوى الذي تبنى فيه تفجيرات الضاحية الجنوبية.