قررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أسامة شاهين، تأجيل محاكمة أمين الشرطة السيد زينهم عبد الرازق، إداريا، إلى جلسة 10 أكتوبر المقبل، في قضية اتهامه بارتكاب جريمة قتل أحد البائعين بمنطقة الرحاب في القاهرة الجديدة، مستخدما سلاحه الأميري، وذلك في أعقاب مشادة كلامية بينهما بسبب الاختلاف على سعر أحد المشروبات.

وكانت النيابة العامة قد أحالت أمين الشرطة المتهم، إلى محكمة الجنايات بعد أن أسندت إليه ارتكابه لجريمة قتل مصطفى محمد مصطفى محمد، عمدا بغير سبق إصرار أو ترصد، بأن باغته بوابل من الأعيرة النارية من سلاحه الأميري (بندقية آلية) اخترقت بعضها جسده، قاصدا من ذلك إزهاق روحه، فأحدث به الإصابات التي أودت بحياته.. كما شرع في قتل المجنى عليهما خليفه أحمد خليفه ويحيى خيري عبد الرحيم، عمدا بغير سبق الإصرار والترصد، بأن أطلق وابلا من الأعيرة النارية عشوائيا صوب المارة عقب ارتكاب الجريمة موضوع الاتهام الأول، غير عابئ لما قد ينجم عن ذلك من خطورة على حياتهم، فارتضى تلك النتيجة وأحدث إصابة المجنى عليهما.

وذكر قرار الاتهام أن المتهم أتلف عمدا أموالا منقولة لايمتلكها، تتمثل في سيارة أجرة المملوكة للمجني عليه رجب كمال عبدالله (والتي تصادف مرورها أثناء إطلاق المتهم للنيران من سلاحه الناري) وذلك بان أطلق وابلا من الأعيرة النارية اخترقت جنبات السيارة، على نحو ترتب عليه وقوع أضرار مالية.

وتضمنت قائمة أدلة الثبوت 13 شاهدا، بالإضافة إلى تقرير مصلحة الطب الشرعي في شأن تشريح جثمان المجني عليه وتوقيع الكشف الطبي على المصابين الآخرين، وتقرير مصلحة الأدلة الجنائية، ومعاينة النيابة العامة وما تتضمنه من ملاحظات حول الجريمة، علاوة على تحريات أجهزة الأمن في شأن الحادث.