أطلقت شركة موتورولا حملة ترويجية جديدة لهاتفها الذكي Moto Z تسخر من سلسلة هواتف سامسونج "نوت 7" وأبل "آيفون 7" الجديدتان.

وبثت الشركة عبر قناتها الرسمية على "يوتيوب" مقطع يحمل عنوان "تخطي السبعات" في إشارة منها إلى الهاتفين المذكورين، إضافة إلى الهاتف جالاكسي S7 الخاص بسامسونج.

وتظهر الحملة عدد من المزايا الحصرية التي يتمتع بها الهاتف، والتي تجعله مختلفا عن الهواتف المماثلة، وتتركز أكثرها في خواص الإضافات التي يتم من خلالها تخصيص بعض الوظائف في الهاتف.

ويستعرض الفيديو إمكانية إضافة جهاز إسقاط ضوئي (بروجيكتور) للهاتف، كما يمكن للمتسخدم الاستمتاع بسماعات ستريو إضافية، أو بكاميرا ذات مواصفات أعلى يتم إلحاقها بالهاتف.

وتتبع شركة "موتورولا" حاليا مجموعة "لينوفو" الصينية الشهيرة، بعد استحوذت عليها في صفقة سابقة بالاتفاق مع شركة "جوجل" المالكة السابقة لها منذ 2012.