تقوم سلطات الأمن العام في مقاطعة سيتشوان بجنوب غرب الصين حاليا باستخدام طائرتين بدون طيار للمساعدة فى مراقبة أحوال المرور ورصد أي مخالفات على الطرق السريعة.

ووفقا لبيان رسمي للسلطات نقلته وكالة الأنباء الصينية الرسمية اليوم الأحد ، فإن تلك الطائرات التي تستطيع أن تطير بسرعة مائة كم /الساعة تم اللجوء إليها لأول مرة في حالات الازدحام بالطرقات.

وتحلق تلك الطائرات فوق طريقين سريعين أساسيين، أحدهما يربط بين مدينتي تشينغدو وتسيقونغ ،والآخر بين تشنغدو وميانيانغ ، حيث استطاعت تسجيل أكثر من 90 % من حوادث المرور على الكاميرات المجهزة بها.

وأشار البيان إلى أنه يمكن للطائرات بدون طيار رصد والتعرف على لوحات الترخيص الخاصة بالمركبات على الطرق من على بعد 100 متر، حيث يتم إرسال الصور وأشرطة الفيديو التي تصورها إلى المركز الأرضي ، لتتمكن بذلك قوات الشرطة من اتخاذ التدابير الفعالة واللازمة لضمان انسياب الحركة المرورية.

وتستطيع تلك الطائرات التحليق في محيط حوالي 15 كم لمدة تصل إلى ساعة واحدة في الرحلة، كما أنه بإمكانها أن تكمل 30 كم ذهابا وإيابا في 40 دقيقة.

ووفقا للبيان فإن شرطة المرور فى سيتشوان تعتزم استخدام تلك الطائرات على نحو أكثر انتظاما.