وبدأت المشادة، إثر اعتراض الشيخ محمد قويه ممثل البدو وعضو مجلس محلي بمحافظة مرسي مطروح سابقا، على تقسيم كردون مدينة العلمين الذي أعدته وزارة الإسكان، تمهيدا لانشاء مدينة العلميين الجديدة.
وأشار إلي أن الوزارة اعتدت على الكردون القديم الخاص بنا ولم تراع الطبيعة البدوية التي تدخل قي تركيبتنا المجتمعية، إزاى تجيب المصيفين مع رعاة الغنم، عايزين تهجرونا.
وأكد “قويه”، قائلا: الحكومة تقدم قوانين خاطئة للرئيس ويمضي عليها، احنا مش ضد الدولة، احنا معاها، ولكن اسمعونا.
وكان وفد من لجنة الاسكان بمجلس النواب، يقوم بزيارة ميدانية لمناطق وادي النطرون ومارينا والعلمين.
ويضم الوفد البرلماني: المهندس معتز محمود رئيس لجنة الإسكان ووكيلي اللجنة عبد الوهاب خليل ومحمد بدوي ويسري المغازي وخالد عبد العزيز وأمين مسعود وجازي سعد ومحمد العقاد وإسماعيل نصر الدين ومحمد الحصى وعمر الغنيمي وعطية مسعود ومحمد العقاد وإبراهيم منصور.