ألقى وزير الداخلية الهندي راجناث سينج اليوم الأحد باللوم على باكستان في الهجوم الذي استهدف معسكرا تابعا للجيش الهندي في إقليم "كشمير"، وأسفر عن مقتل وإصابة عشرات الجنود.

ونقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية عن راجناث سينج قوله - " إنه يشعر بخيبة أمل عميقة لدعم باكستان المستمر والمباشر للإرهاب والجماعات الإرهابية، وذلك في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر".

ودعا سينج كبار مسئولي الدفاع إلى عقد اجتماع عاجل لمناقشة الأوضاع الأمنية في أعقاب هذا الهجوم الذي وقع ببلدة "أوري" وأسفر أيضا عن إصابة نحو 30 جنديا.