كثفت النيابة العامة بالسويس تحرياتها في حادث حريق المرسى البحري بالأدبية بالسويس، وطلبت تحريات المباحث الجنائية بمديرية أمن السويس، كما قام المعمل الجنائي بمديرية الأمن بمعاينة موقع الحريق، والذي أدى إلى تدمير مركب صيد واثنين من لنشات النزهة البحرية، فضلا عن الاستماع إلى أقوال عدد من شهود العيان العاملين بإصلاح اللنشات ومراكب الصيد في المرسى البحري بالأدبية.
وقال اللواء مصطفى شحاتة مدير أمن السويس “إن التحقيقات والتحريات أكدت أن المتسبب في نشوب الحريق عامل كان يقوم بإعداد كوب شاي وتم القبض عليه، مشيدا بجهود رجال الحماية المدنية لتمكنهم من إنقاذ 50 من اللنشات البحرية ومراكب الصيد قبل أن تصل النيران إليها”.
وأكد مصدر أمني أن أكثر من 10 سيارات إطفاء شاركت في إخماد الحريق مع تواجد قيادات مديرية أمن السويس والجيش الثالث بموقع الحريق حتى تم إخماده تماما والسيطرة عليه.

وكان حريق قد شب أمس /السبت/ بمرسى حساني بمنطقة الأدبية المطل على خليج السويس، دون حدوث إصابات أو خسائر في الأرواح.