أكد الدكتور مدحت نجيب رئيس حزب الأحرار، على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي نجح في إعادة مصر إلى مكانتها علي الخريطة الدولية وثمن نجيب مشاركة الرئيس في الجمعية العمومية للأمم المتحده لشرح وجه نظر مصر في العديد من القضايا الإقليمية والدولية وما حققته مصر بعد ثورة 30 يونيو.

وقال رئيس الحزب، في تصريحات، إن حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي للجمعية العمومية للأمم المتحده وفي ظل اكتمال كافة مؤسسات الدولة وعلى رأسها البرلمان المصري يؤكد للعالم أجمع أن "القاهرة" تسير بخطي ثابته في سياساتها علي الرغم مما تواجهه من حرب ضروس ضد الجماعات الإرهابية المموله من الخارج لإسقاطها.

وأكد نجيب، أن الدعوات التي أطلقها أعداء مصر في الخارج "الإخوان وحلفائهم" من أجل تشويه زيارة الرئيس إلى أمريكا لن تجدي نفعا نظرا للقوة والدعم الشعبي والنيابي الذي يتمتع به السيسي في قلوب المصريين.

ودعا رئيس الحزب، الجالية المصرية المتواجده فى الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا إلى تنظيم فعاليات داعمة ومؤيدة لمشاركة الوفد المصري والرئيس عبد الفتاح السيسى فى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ليعلم العالم أجمع بأن المصريون لا يخشون التهدديات الإخوانية وأن الدولة المصرية لن تسقط ولن تنهار في براثن الدمار التي يرسمها لها الأعداء مهما كلفهم ذلك من متاعب وجهد.

وأشاد رئيس الحزب، بحرص القيادة السياسية علي تنوع مصادر السلاح للقوات المسلحة المصرية لتواكب تتطورات العصر، وقال إن استلام مصر لحاملة الطائرات الثانية الجديدة الميسترال "أنور السادات" يجعلها في مقدمة الجيوش على الرغم مما تواجهه الدولة من مشكلات وأزمات، مؤكدا بأن المصريين قادرون علي تخطي الصعاب.