كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية أن الرئيس النيجيري محمد بخاري أعلن اعتذاره عن اقتباس أفكار الرئيس الأمريكي باراك أوباما التي أوردها في خطاب الفوز بالرئاسة عام 2008، حيث أشار أوباما آنذاك إلى أهمية النزاهة وتحقيق التضامن بين الأمريكيين، ولكن الرئيس النيجري محمد بخاري استخدم تلك الأفكار دون أن يشير صراحة إلى المصدر الأصلي.

ووعد بخاري بالتحقيق في هذه الفضيحة وتعهد بمعاقبة المتورطين فيها خاصة أن مساعدي بخاري الذين أعدوا له الخطاب الذي ألقاه في الثامن من سبتمبر الجاري، نقلوا فقرات كاملة من خطاب أوباما المسجل منذ ثماني سنوات.

وأضافت الصحيفة أن أوباما سوف يلتقي بخاري الأسبوع المقبل أثناء مشاركة الرئيس النيجيري في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

من جهة أخرى أكد بيان صادر عن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي سوف يظهر للمرة الأخيرة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل أن تنتهي فترته الرئاسية الثانية مع نهاية العام الجاري، وأشار البيان إلى أن أوباما سوف يلتقي مع رؤساء الأفارقة المشاركين في الجمعية العامة، في إطار مبادرة تعزيز العلاقات التجارية مع الدول الأفريقية.