أكد عضو مجلس النواب طارق الخولي، أن التفجيرات التي شهدتها نيويورك بالتزامن مع عقد الجمعية العامة للامم المتحدة، ستلقي بظلالها على جدول أعمال الجمعية وكلمات الحضور وستزيد من أهمية مناقشة قضية مكافحة الإرهاب وتدعيم التعاون بين الدول على المستوى الأمني لمواجهته.
وأوضح خلال مداخلة هاتفية في برنامج “صباح دريم” المذاع على فضائية “دريم”، اليوم الأحد، أن اللاجئين والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر هي ملفات تسبب انزعاج ومشاكل كثيرة لمعظم دول العالم وبالتالي ستكون ذات أولوية كبيرة على جدول الأعمال، وأن القضية السورية والليبية وكذلك الفلسطينية ستكون قضايا ملحة للنقاش لتجاوز المشكلات الأخرى.