توفي الممثل البرازيلي، دومينجوس مونتانييه، عن 54 عاماً جراء غرقه في نهر ساو فرانسيسكو (شمال شرق) في موقع تصوير مسلسل تلفزيوني يؤدي فيه دور شخصية تغرق في النهر عينه.
وكان هذا الممثل المحبوب في البرازيل يؤدي دوراً في مسلسل “فيليو تشيكو” الذي يبث على إحدى قنوات مجموعة “جلوبو”، وتدور أحداثه في هذه المنطقة الواقعة في شمال شرق البلاد ويجتازها النهر.
وبعد تصوير مشهد في الصباح وتناول الطعام، قرر الممثل السباحة مع شريكته في المسلسل كاميلا بيتانجا، غير أنهما فوجئا بقوة التيار في النهر. ونجحت الممثلة في الاحتماء بصخرة، غير أنها لم تستطع إنقاذ دومينجوس مونتانييه، فكان الغرق مصيره.
وبعد ساعات عدة، عثر عناصر الإنقاذ على جثته على عمق 30 متراً عالقة بين الصخور، وفق صحيفة “أو جلوبو”.
وأثارت حادثة وفاة الممثل المتزوج والأب لثلاثة أطفال، تأثراً كبيراً في البرازيل، حيث تحظى المسلسلات التلفزيونية بمتابعة ملايين المشاهدين يومياً.