طالبت الخارجية الروسية، اليوم /الأحد/، الولايات المتحدة بضرورة إجراء تحقيق شامل في غاراتها التي استهدفت الجيش السوري بدير الزور.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس /السبت/ نقلا عن مصدر في مطار دير الزور إن 80 جنديا سوريا على الأقل قتلوا في غارة جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على موقع للجيش قرب المطار.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم - حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الاخبارية - إن "الغارات الأمريكية هي نتيجة تعنت واشنطن للتنسيق مع موسكو لمحاربة تنظيم داعش، وجبهة فتح الشام والتنظيمات الإرهابية الاخرى"، مشيرة إلي أن الموقف الأمريكي غير البناء في مجلس الأمن يدعو للأسف.

وأضافت الخارجية الروسية أن "الغارة الأمريكية على الجيش السوري قد تهدد تنفيذ كل بنود الاتفاق (الأمريكي- الروسي) لوقف إطلاق النار، وان تصرفات طياري التحالف الدولي تتراوح بين الإهمال الإجرامي والتغاضي المباشر عن إرهابيي داعش "، معربة عن أملها ألا تكون هذه الضربة الجوية نتيجة أمر من واشنطن .