توقعت الدكتورة أماني الطويل، الخبيرة في مركز الدراسات السياسية للبحوث الاستراتيجية والباحثة في الشأن الأفريقي، أن تكون مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء القادم مثمرة وايجابية، مشيرة إلي أن تغيير المناخ في قارة افريقيا سبأتي على قمة أجندته خاصة أن مصر هي المسئولة عن لجنة تغيير المناخ بالاتحاد الإفريقي.

وأوضحت الطويل في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أن هناك تخوفا شديدا لدي الكثير من دول القارة الإفريقية من التغيرات المناخية المتوقع حدوثها السنوات القادمة، حيث ستؤدي إلى تصحر الكثير من المناطق بالقارة الأمر الذي سيؤثر سلبا علي الاقتصاد الإفريقي.

وأضافت الخبيرة بمركز الدراسات السياسية للبحوث والإستراتيجية والباحثة بالشأن الإفريقي قائلة "كما ستتضمن أجندة الرئيس الملف الإرهابي الذي يهدد الكثير من دول القارة ولاسيما دول ساحل الصحراء وكذلك التطورات التي تشهدها الدولة الليبية.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيشارك في فعّاليات الشق رفيع المستوى للدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ اجتماعاتها في مدينة نيويورك الثلاثاء المقبل.