ذكرت عائلة الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك أنه تم نقله إلى مستشفى (سالبتريير) بباريس اليوم الأحد إثر إصابته بعدوى رئوية.
وكان شيراك (83 عاما) قد عاد إلى باريس قادما من المغرب حيث كان يقضي عطلة مع عائلته، ومن المقرر أن يبقى بالمستشفى لعدة أيام، بحسب المحيطين به.
يشار إلى أن شيراك - الذي رفض الحرب الأمريكية على العراق ويملك شعبية كبيرة - انتخب رئيسا للجمهورية لولايتين متتاليتين في العامين 1995، و 2002 بعد مواجهة غير مسبوقة مع حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف، فبقي 12 عاما في منصبه ما جعل منه الرئيس الذي يقضى أطول فترة رئاسية بعد سلفه الاشتراكي فرنسوا ميتران.