نظم معهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط حفل لتكريم الفريق الطبي المسئول عن أجراء أول عملية زرع نخاع فى صعيد مصر والثانية من نوعها على مستوى الجمهورية خارج القاهرة.
ونجحت العملية في إنقاذ حياة عبد الهادى الأمير الذي يبلغ من العمر 39 عاماَ وكان يعانى من انتكاسة ورم لاهودجكن بالغدد الييمفاوية وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة وبحضور الدكتور مصطفى الشرقاوي عميد معهد جنوب مصر للأورام ووكلاء المعهد وأعضاء هيئة التدريس به وممثلين عن عد من المؤسسات الطبية ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية الداعمة للمعهد .
وقد شمل التكريم كلاَ من الدكتور محمد عبد المعطى ابوسمرة أستاذ أمراض الدم وزرع النخاع بالمعهد القومي للأورام بجامعة القاهرة ،والدكتور جمال فتحي استشاري زرع النخاع بمعهد ناصر والدكتورة يسرية عبد الرحمن أستاذ أمراض الدم بوحدة أمراض الدم بكلية الطب جامعة أسيوط ،والدكتورة دعاء محمد سيد وكيل المعهد للدراسات العليا والبحوث والمدير التنفيذي لوحدة زرع النخاع والدكتور اَمن حمدي المشرف العام على الوحدة والدكتور أحمد حسن عثمان مدير مستشفى الأورام الجامعي والدكتور سحر محمد عيسى مدير عام شئون طبية علاجية بمستشفى الأورام الجامعي والدكتور مصطفى فيصل مدرس بوحدة أمراض الدم بكلية الطب ،والدكتورة رانيا حافظ مدرس بوحدة أمراض الدم بكلية الطب، إلى جانب طاقم التمريض المشارك في العمل، الدكتورة غادة السيد محمود والدكتور يمنى رفعت محبوب والدكتورة نورهان طالب محمد مدرس مساعد، والدكتورة مها محمد عبد العزيز معيد، والدكتورة مروة على محمود والدكتورة أسماء نبيل عبد العظيم طبيب مقيم.
وقد أشاد الدكتور الشرقاوي بما بذلة الفريق الطبي القائم على العمل بالوحدة من جهد متميز ودوؤب لإنجاح العملية والذي يضم أفضل الكوادر الطبية والتي تم تدربيها محلياَ وعالمياَ على أجراء عمليات زرع النخاع، مشيراَ إلى وحدة زرع النخاع بالمعهد تعد هي الأكبر من نوعها في صعيد مصر والتي تم تجهيزها بأحدث المواصفات العالمية َ لتطوير أداء مستوى الخدمة المقدم للمرضى وذلك بتكلفة إجمالية تصل إلى 15 مليون جنية مناصفة بين الجامعة ووزارة التعليم العالي إلى جانب 10 مليون جنية قيمة تجهيز الوحدة والتي تم توفيرها من تبرعات أهل الخير والقادرين من أصدقاء المعهد .