قررت المحكمة العسكرية بالإسكندرية، اليوم الأحد، تأجيل محاكمة 27 من عمال شركة الترسانة البحرية، والذين تجري محاكمتهم في اتهامات بالتحريض على الإضراب والامتناع عن العمل، لجلسة 18 أكتوبر مع استمرار حبسهم.
وكانت النيابة خلال الجلسة السابقة قد قامت بإضافة اسم عامل جديد لقائمة المتهمين بالقضية ليصبح إجمالي المتهمين 27 عاملًا بدلًا من 26، كما اطلعت على المذكرة المقدمة من إدارة الشركة بشأن سلوك العاملين المتهمين.
ووجهت النيابة للمتهمين، في محضر حمل رقم 204 سنة 2016 نيابات عسكرية، اتهامات لـ 26 عاملًا، والمتهمين بتحريض باقي العمال على الإضراب والاعتصام، والامتناع عن العمل، وهى الاتهامات التي نفوها عن أنفسهم، مؤكدين أن قرار تنظيم الوقفات الاحتجاجية جاء جماعيًا، وأن إدارة الشركة هى التي منعتهم من الدخول بعد إغلاق البوابات الرئيسية.
كان مئات من العاملين بشركة الترسانة البحرية، قد تظاهروا شهر مايو الماضي للمطالبة بزيادة رواتبهم، وتعيين 500 عامل، مِن الذين جاء دورهم في التعيين، وصرف الأرباح المتوقفة منذ 4 سنوات، وتحسين الخدمات الصحية المقدمة لهم، وتحسين إجراءات الأمان بالشركة، وإعادة تشغيل بعض الورش المتوقفة عن العمل لعدم تزويدها بخامات الإنتاج.