قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد أن الضربات الجوية التى نفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة على قوات الجيش السورى تهدد تنفيذ اتفاق لوقف إطلاق النار فى سوريا وحثت واشنطن على إجراء تحقيق شامل فى الواقعة.
كانت وزارة الدفاع الروسية ذكرت أمس السبت أن طائرات أمريكية قتلت أكثر من 60 جنديا سوريا فى أربع ضربات جوية نفذتها طائرتان من طراز اف-16 وطائرتان من طراز ايه-10 من اتجاه العراق.
ونقل المرصد السورى لحقوق الإنسان عن مصدر عسكرى بمطار دير الزور قوله أن 90 جنديا سوريا على الأقل قتلوا.
وقالت الخارجية الروسية فى بيان شديد اللهجة أن الضربات "تندرج بين الإهمال الجنائى والتآمر المباشر مع إرهابيى الدولة الإسلامية."
وأضافت أن الواقعة نتيجة للرفض الأمريكى "المتعنت" للتعاون مع موسكو فى محاربة تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة التى غيرت اسمها إلى جبهة فتح الشام و"جماعات إرهابية أخرى