دشن عدد من قيادات ومنظمات اﻹخوان، حملات، للتنديد بزيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى نيويورك، لحضور اجتماعات اﻷمم المتحدة الـ71.
ويجهز اﻹخوان، اليوم، للقيام بعدة مظاهرات، ووقفات احتجاجية، حول مقر إقامة الرئيس بنيويورك.

ومن جانبها، أعلنت منظمة تابعة للإخوان تتواجد في أمريكا، تدعى “المصرية الأمريكية للحرية والعدالة”، تنظيمها لمظاهرة في ميادين مدينة منهاتن بنيويورك، أثناء تواجد الرئيس السيسي، واستخدام أتوبيسات مكشوفة للتحريض ضد زيارة الرئيس، ولقاءه بمرشحي الرئاسة الأمريكية.
وقال باسم خفاجى، أحد حلفاء الإخوان في تركيا، إن تحالف التنظيم يعتزم توجيه خطاب إلى مرشحة الرئاسة اﻷمريكية هيلاري كلينتون، ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على هامش جلسات الأمم المتحدة.

وأضاف فى تصريح له على أحد المواقع الإخوانية، أن الخطاب المزمع توجيهه سيتضمن تعبيرا عن تحالف الإخوان على رفضهم لهذا اللقاء.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن تصدر الرسالة باللغتين الإنجليزية والعربية مطلع الأسبوع المقبل، بمشاركة وتوقيعات العديد من القوى الوطنية، وأنه سيتم إرسالها إلى الحملة الانتخابية للمرشحة الرئاسية هيلارى كلينتون وإلى وسائل الإعلام الأمريكية والدولية.

واستطرد “خفاجى”: “ستعرض الرسالة على المهتمين بهذا الأمر من بعض النشطاء بمصر فى حوار مجتمعي، على أن يتم الإعلان أيضًا عن هاشتاج حول الرسالة يتزامن مع صدورها رسميا لتصل رسالة الرفض لهذا اللقاء إلى بعض دول العالم.