حذر الجنرال ريتشارد بارونز رئيس الأركان البريطاني الأسبق من أن الجيش البريطاني يعاني من الضعف حاليا، ومن ثم لا يستطيع الصمود في مواجهة هجوم قد تشنه روسيا على المملكة المتحدة، طبقا لما ذكرته صحيفة الإندنبدنت البريطانية.

وأضاف بارونز أن تقليص الموازنة الدفاعية أثر بشكل سلبي على القدرات العسكرية لبريطانيا، ومن ثم ظهور العديد من المتاعب اللوجستية التي يمكن أن تعترض المجهود الحربي لبريطانيا، وأضاف بارونز أن بريطانيا تعاني من الضعف العسكري حاليا، بسبب اعتمادها على حلفائها في حلف شمال الأطلسي، وبالتحديد الولايات المتحدة.

وتتزامن مذكرة رئيس اركان الجيش البريطاني الأسبق، مع قرار وزارة الدفاع البريطانية بزيادة الإنفاق العسكري في بريطانيا بمعدل خمسة مليارات جنيه إسترليني، وذلك بناء على اتفاق موقع مع قيادة حلف شمال الأطلسي برفع معدل الإنفاق الدفاعي بنسبة 2% من الناتج القومي في الدول الأعضاء حتى عام 2020.